صحتكفوائد
أخر الأخبار

الفوائد الصحية للعنب

عظَمة العنب حقيقية. لأن أصناف العنب الأولى يعود تاريخها إلى 6000 قبل الميلاد، كانت هذه الفاكهة اللذيذة عنصرًا أساسيًا في الوجبات الخفيفة لعدة قرون. وعلى الرغم من أن كل نوع من المنتجات له مكان في نظامنا الغذائي. إلا أن تناول الوجبات الخفيفة من الأصناف الخضراء أو الحمراء أو البنفسجية يمكن أن يساعدك في الحصول على كوب ونصف إلى كوبين من الفاكهة التي تحتاجها كل يوم. ولمعرفة المزيد عن هذه الفاكهة الغنية بالعصارة. وبذلك إليك كل ما تحتاج معرفته عن الفوائد الصحية للعنب واستخداماته في طهي العديد من الأطباق اللذيذة.

حقائق غذائية عن العنب

يحتوي 1 كوب (151 جم) على:

  • 104 كالوري
  • 0 غرام دهون
  • 0 ملغ كوليسترول
  • 3 ملغ صوديوم
  • 27 جم كربوهيدرات إجمالية
  • 1 غرام من الألياف الغذائية
  • 5 ملغ من فيتامين ج
  • :0.104 مجم من الثيامين
  • 0.106 ملغ من الريبوفلافين
  • 0.13 ملي جرام من فيتامين ب
  • 99.7 وحدة من فيتامين أ
  • 22 ميكروجرام من فيتامين ك

الفوائد الصحية للعنب

يرتبط العنب بمجموعة واسعة من الأنشطة المعززة للصحة في الجسم. لأنه يحتوي على أكثر من 1600 مركب طبيعي، بما في ذلك مضادات الأكسدة ومواد البوليفينول الأخرى. حيث يعمل البوليفينول كمساعد في حماية صحة ووظيفة خلايانا التي هي أساس الصحة الجيدة، وإنّ بوليفينول العنب على وجه الخصوص يعزز نشاط مضادات الأكسدة ويؤثر على الوظائف التي تؤثر على العمليات البيولوجية الهامة في الجسم. وللعنب فوائد صحية محددة مثل:

حماية القلب

عندما يتعلق الأمر بصحة القلب والأوعية الدموية، فإن العنب هو الخيار الأمثل. ولأن الدراسات تشير إلى أن العنب يعزز صحة الأوعية الدموية من خلال توسع الأوعية، والذي يرتبط بدوره بتدفق الدم الصحي و ينظّم الضغط. ولقد ثبت أيضًا أن العنب يعزز خصائص الدهون في الدم، ويقاوم الإجهاد التأكسدي والالتهابات، وتجمع الصفائح الدموية. ولكن لا يحتوي العنب بشكل طبيعي على الدهون المشبعة أو الكوليسترول. ويحتوي على كمية منخفضة جدًا من الصوديوم، مما يجعله خيارًا رائعًا لتناول الوجبات الخفيفة الصحية للقلب.

مفيد للدماغ

إن العنب لا يقتصر على بعض الفوائد الرائعة لصحة القلب فحسب، بل قد يفيد عقلك أيضًا. حيث وجدت الأبحاث التي أجريت على كبار السن الذين يعانون من التدهور الصحي أنّ تناول العنب يوميًا ساعد في الحفاظ على نشاط التمثيل الغذائي الصحي في مناطق الدماغ المرتبطة بمرحلة مبكرة من مرض الزهايمر. حيث يترسخ انخفاض التمثيل الغذائي. وإنّ العنب بجميع ألوانه هو مصدر طبيعي للفلافونول، ووجدت أيضًا دراسة حديثة أن تناول كميات أكبر من مركبات الفلافونول يرتبط بانخفاض خطر الإصابة بالخرف أي الزهايمر بنسبة 48٪. وهناك أيضًا أكثر من سبب يجعلك تضيف العنب إلى قائمة وجباتك الخفيفة.

سلامة القولون

في دراسة تجريبية للأفراد المصابين بسرطان القولون، أدى تناول العنب كل يوم لمدة أسبوعين إلى تقليل بعض الجينات المسؤولة عن تعزيز نمو الورم في القولون. ونتيجة لذلك فإنّ الدراسات أكدت أن هذه الفائدة الصحية للعنب لوحظت في أنسجة القولون السليمة، حيث لم يُلاحظ أي من الأنسجة السرطانية، ومما يشير إلى أن العنب قد يكون مفيدًا في الحفاظ على صحة القولون.

إدارة الوزن

يعتبر العنب بطبيعة الحال طعام منخفض السعرات الحرارية. وخالي من الدهون مع مؤشر منخفض نسبيًا لنسبة السكر في الدم. حيث أن كوب واحد فقط من العنب يحتوي على 100 سعر حراري فقط ويتكون على أكثر من 80٪ ماء. ونتيجة لذلك فهو وجبة خفيفة غنية بالعناصر الغذائية التي يمكنك تناولها كثيرًا بتكلفة أقل من السعرات الحرارية.

صحة الجلد

لقد وجد الباحثون مؤخرًا أن تناول العنب لمدة أسبوعين يقي من الأشعة فوق البنفسجية. وقد وجدت الدراسة أن المزيد من التعرض للأشعة فوق البنفسجية يتسبب في حروق الشمس لذا يجب بعدها تناول العنب. وإنّ نظام العنب الغذائي يرتبط أيضًا بانخفاض تلف الحمض النووي، والحفاظ على خلايا الجلد، وتقليل علامات الالتهاب.

تقوية المناعة

تعتبر مركبات العنب، بما في ذلك مضادات الأكسدة والبوليفينول الأخرى، تساعد في حماية صحة ووظائف الخلايا التي تعود بالنفع على جهاز المناعة. وتم ربط مركبات العنب الفردية مثل: ريسفيراترول وبعض مركبات الفلافونويد بتحسين وظيفة المناعة.

تخفيف أعراض العلاج الكيميائي

يعد امتصاص العنب المجمد، علاج طبيعي لتخفيف أعراض العلاج الكيميائي، حيث يوصي به العديد من أخصائيي التغذية لعلاج الأورام لمرضى السرطان الذين يخضعون للعلاج الكيميائي. وقد يجد المرضى الذين يعانون من بعض الآثار الجانبية المرتبطة بالعلاج الكيميائي مثل تقرحات الفم أو جفاف الفم بعض الراحة عن طريق مص العنب المجمد. وقد تساعد أيضًا في تخفيف الغثيان، وهو أحد الآثار الجانبية الشائعة الأخرى للعلاج الكيميائي.

اقرأ أيضًا: فوائد خل التفاح في فقدان الوزن بسرعة

ألوان العنب وفوائده الغذائية

بصرف النظر عن الاختلافات في اللون والطعم، فقد تتساءل عما إذا كانت ألوان العنب المختلفة لها فوائد غذائية مختلفة.
تحتوي جميع ألوان العنب على مركبات مفيدة قد تعمل بشكل تآزري لتفيد صحة الجسم، لذا فإن تناول أنواع وألوان مختلفة من العنب يعد أمرًا مثاليًا.
إنّ الاختلاف الرئيسي بين ألوان العنب هو أن العنب الأحمر والأسود يحتويان على مادة الأنثوسيانين، والتي تعطي الفاكهة لونها الأحمر والأزرق. ومع ذلك، يحتوي العنب الأخضر على مجموعة من البوليفينول الأخرى وقد يكون له مزيج مختلف من الأنواع الأخرى. وأيضًا فإن ألوان العنب الثلاثة يمكن أن تنتج ريسفيراترول. أي أن العنب بكل ألوانه له فوائد صحية عظيمة.

اختيار وتخزين العنب

يُنصح المتسوقين عند شرائهم العنب بالبحث عن عناقيد العنب ذات السيقان الخضراء المرنة والتوت الممتلئ بالعصارة. فإن لاحظت أنّ هناك وجود لمسحوق أبيض على حبات العنب، فهذا ما يسمى الإزهار، وهي مادة مفيدة جدًا تحدث بشكل طبيعي وتحمي الفاكهة من الرطوبة والتعفن.

وبالنسبة لتخزين العنب، فمن الأفضل حفظه في الثلاجة. ويُعد أيضًا وضعه في الجزء السفلي من الثلاجة أمرًا مثاليًا لأنه عادةً ما يكون أكثر الأماكن برودة. ويوصي أخصائيون التغذية بإبقاء العنب غير مغسول في الثلاجة حتى يصبح جاهزًا للأكل ثم غسله قبل التقديم. ويوصي الأخصائيون أيضًا على تجنب تخزين العنب مضغوطًا أو معصورًا، أو تخزينه بالقرب من أي أطعمة نفّاذة الرائحة. مثل: البصل أو الثوم.

طرق مفيدة لاستخدام العنب

يعد الاستمتاع بالعنب كوجبة خفيفة في حد ذاته أمرًا جيدًا. ولكن يمكنك أيضًا أن تكون مبدعًا باستخدامه في أي طبق تصنعه. لأنّه يوفر انتعاشًا كاملاً لأي طبق، من المقبلات إلى السلطات إلى أطباق الحلوى التي يتم تزيينها بالعنب بطرق جمالية تغذي البصر، كما ويناسب العنب جميع أنواع الوجبات. ولذلك يمكنك أن تجرب الوصفات اللذيذة والوجبات الخفيفة والمقبلات و الحلويات التي تحتوي على العنب كعنصر رئيسي. ومن هذه الوجبات الخفيفة:

  • أسياخ العنب والجبن والجيكاما مع صلصة الكزبرة والليمون.
  • مخلل العنب.
  • سلطة العنب الكابريزي.
  • جواكامولي بالعنب.

    ومن المقبلات:
  • كينوا مع العنب والجزر المحمص.
  • سمك الهلبوت بالفستق مع صلصة العنب.
  • بانيني مشوي بالموتزاريلا والعنب والجرجير.
  • توست الأفوكادو مع العنب والفجل.
  • محشي بلوط بالعنب وفارو الاسكواش.
  • وعاء عصير العنب.

ومن الحلويات:

  • الزبادي المجمد ولحاء العنب.
  • سلطة العنب والنعناع الخضراء.
  • أعواد الموز والعنب المجمدة مع رذاذ الشوكولاتة.
  • أسياخ العنب والفراولة والمانجو المشوية مع عصير البرتقال والعسل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى