صحتكفوائد

فوائد خل التفاح في فقدان الوزن بسرعة

أظهرت الأبحاث والدراسات أنّ فوائد خل التفاح للتخسيس وفقدان الوزن أمر شائع بين كثير من الناس الذين يبحثون عن طرق لإنقاص وزنهم والمحافظة على رشاقة أجسامهم.
كما أنّ له العديد من الفوائد في خفض مستويات السكر في الدم، في حال تم دمجه في النظام الغذائي.

ما هو خل التفاح؟

خل التفاح هو نوع من الخل مصنوع من التفاح. وبشكل أكثر تحديدًا، إنه عصير تفاح مخمر.
لصنع خل التفاح يتم سحق التفاح وتعريضه للخميرة، أي أنه يتم تخمير السكر الطبيعي من التفاح لوقت من الزمن ثم تحويله إلى كحول كما يُفعل مع النبيذ. يبدو مثل صنع عصير التفاح، فالعملية متشابهة جدًا. لكن الفرق هو أن خل التفاح يتم تخميره مرتين. مرة لصنع عصير تفاح كحولي ومرة ​​ثانية لصنعه خل.

لماذا تشرب خل التفاح؟
قد يبدو الأمر جنونيًا في البداية، إلا أن شرب خل التفاح سيجلب لك العديد من الفوائد الصحية والتي ستتم مناقشتها بالتفصيل. بصرف النظر عن الفوائد الصحية، يقلل خل التفاح أيضًا من الرغبة الشديدة في الأكل و الشعور بالشبع مما يعني أن خل التفاح مفيد لفقدان الوزن أو للحفاظ على نمط حياة صحي. ليس هذا فقط ، ولكن خل التفاح أيضًا مليء بالعناصر الغذائية المفيدة.

ما هي استخدامات خل التفاح؟

هناك فوائد صحية فعلية لخل التفاح، فقد تم استخدام خل التفاح كعلاج طبيعي للمشاكل الصحية لفترة طويلة جدًا من الزمن.
في الواقع إن خل التفاح علاج قديم وأصبح الكثيرين أكثر وعياً بهذه الفوائد هذه الأيام، مع أنها كانت موجودة دائمًا.
نذكر بعضًا من هذه الفوائد:

  • ملين طبيعي ويمكن أن يحسن الهضم.
  • يخفض مستويات السكر في الدم.
  • يحسن حساسية الأنسولين.
  • يزيد الشبع ويساعد الناس على إنقاص الوزن.
  • يقلل من دهون البطن.
  • يخفض نسبة الكوليسترول.
  • يخفض ضغط الدم ويحسن صحة القلب.
  • يمنع ويقلل من خطر الإصابة بالسرطان كما ويبطئ نمو الخلايا السرطانية.

خل التفاح هو أيضًا قوة غذائية. هذا من شأنه أن يفسر بعض الفوائد الصحية. دعونا نلقي نظرة فاحصة على العناصر الغذائية المفيدة في خل التفاح لمعرفة ما يجعله مميزًا للغاية.

التركيب الغذائي:

يحتوي خل التفاح على:

  • المغنيسيوم.
  • حديد.
  • الفوسفور.
  • المنغنيز.
  • أحماض أمينية.
  • مضادات الأكسدة.
  • 3 سعرات حرارية فقط لكل ملعقة طعام.

يستخدم معظم الناس خل التفاح لفقدان الوزن، لكنهم لا يعرفون بقية الفوائد الصحية لخل التفاح. وذلك لأن خل التفاح كان يستخدم كمساعد في إنقاص الوزن على مر العصور.
يحاول الأشخاص دائمًا تحسين حياتهم من خلال اتخاذ خيارات طبيعية وأكثر صحة في هذه الأيام. ولهذا السبب سترى خل التفاح إلى حد كبير في كل مكان فيه حديث حول الصحة والغذاء والعلاجات الطبيعية. كما ويؤيد العلم معظم الفوائد الصحية له.
على الرغم من كون خل التفاح مدهشًا جدًا، إلا أنه لن يصنع المعجزات. ولن يحل محل النظام الغذائي المتوازن والتمارين الرياضية.
إنه يعزز الصحة ويساعدك في الحفاظ عليها. لكن شرب خل التفاح لن يكون له تأثير كبير ما لم تتخذ خطوات أخرى نحو صحتك. ولا يوجد علاج يمكنه فعل ذلك. لذا فالاعتدال هو المفتاح دائمًا.

اقرأ أيضًا : ما هي فوائد الكرياتين للتخسيس؟

هناك العديد من الدراسات التي كان نتائجها أن استخدام خل التفاح لفقدان الوزن يعمل بالفعل. ووجدوا أيضًا أنه يعمل حتى بدون تغييرات في النظام الغذائي. ومع ذلك، عند شرب عصير التفاح جنبًا إلى جنب مع نمط حياة صحي تكون النتائج مثيرة للإعجاب حقًا.
إذًا كيف حدث ذلك؟ معظم الناس يفرطون في تناول الطعام لأنهم لا يشعرون بالشبع. يزيد خل التفاح من الشعور بالشبع وهو الشعور بالامتلاء.
وهذا مفيد جدًا للبقاء على المسار الصحيح مع نظامك الغذائي الصحي. خاصة في بداية رحلة إنقاص وزنك عندما تحتاج إلى القليل من المساعدة للبدء والبقاء على المسار الصحيح.

خل التفاح والسكري:

عندما يتعلق الأمر بخل التفاح ومرض السكري، فهناك بعض الأشياء التي يجب أن تعرفها.
خل التفاح مفيد في الوقاية من مرض السكري. لذلك إذا كان لديك تاريخ عائلي من مرض السكري، يجب أن تفكر في شرب خل التفاح للتقليل من هذه المخاطر.
ولقد ثبت أن خل التفاح يقلل من مستويات السكر في الدم عندما يكون المرء في حالة جيدة.

طريقة صنع خل التفاح لفقدان الوزن

يتم صنع خل التفاح في عملية تخمير مكوّنة من خطوتين:

أولاً، يتم تقطيع التفاح أو طحنه ودمجه مع الخميرة لتحويل السكر إلى كحول.
ثانيًا ، تُضاف البكتيريا لتخمير الكحول وتحويله إلى حمض أسيتيك.

يستغرق إنتاج خل التفاح التقليدي حوالي شهر واحد. على الرغم من أن بعض الشركات المصنعة تقوم بتسريع العملية بشكل كبير بحيث تستغرق يومًا واحدًا فقط.

حمض الخلّيك هو المكون النشط الرئيسي لخل التفاح. ويُعرف أيضًا باسم حمض الإيثانويك وهو مركب عضوي وله طعم حامض ورائحة قوية. مصطلح الأسيتيك يأتي من الأسيتوم وهي الكلمة اللاتينية للخل.
يتكون حوالي 5-6٪ من خل التفاح من حمض الأسيتيك. كما أنه يحتوي على الماء وكميات ضئيلة من الأحماض الأخرى، مثل حمض الماليك. وملعقة كبيرة (15 مل) من خل التفاح تحتوي على حوالي ثلاث سعرات حرارية ولا تحتوي على كربوهيدرات تقريبًا.
ويمكن تلخيص ذلك في أنّ خل التفاح مصنوع في عملية تخمير من خطوتين. حمض الخليك هو العنصر النشط الرئيسي في الخل. كما له فوائد مختلفة لفقدان الدهون. وهو حمض دهني قصير السلسلة يذوب في الأسيتات والهيدروجين في الجسم.

كيف يساعد خل التفاح في فقدان الوزن؟

تشير بعض الدراسات التي أجريت على الحيوانات إلى أن حمض الأسيتيك الموجود في خل التفاح قد يعزز فقدان الوزن بعدة طرق:

  • يخفض مستويات السكر في الدم. ففي إحدى الدراسات التي أجريت على الفئران أدى حمض الأسيتيك إلى تحسين قدرة الكبد والعضلات على امتصاص السكر من الدم.
  • يقلل من مستويات الأنسولين: وفي نفس دراسة الفئران، قلل حمض الأسيتيك أيضًا من نسبة الأنسولين إلى الجلوكاجون، مما قد يساعد في حرق الدهون.
  • يحسن التمثيل الغذائي: قد أظهرت دراسة أخرى أجريت على الفئران المعرضة لحمض الخليك زيادة في إنزيم AMPK، مما يعزز حرق الدهون ويقلل من إنتاج الدهون و يقلل أيضًا من السكر في الكبد.
  • يقلل من تخزين الدهون: إنّ علاج الفئران المصابة بالسمنة وحمض الخليك أو الأسيتات يحميها من زيادة الوزن. كما يزيد من التعبير عن الجينات التي تقلل من تخزين الدهون في البطن والدهون في الكبد.
  • حرق الدهون: وجدت دراسة أجريت على الفئران التي تغذت على نظام غذائي عالي الدهون مكمل بحمض الأسيتيك زيادة كبيرة في الجينات المسؤولة عن حرق الدهون ، مما أدى إلى تقليل تراكم الدهون في الجسم.
  • يثبط الشهية: تشير دراسة أخرى إلى أن الأسيتات قد تثبط المراكز في دماغك التي تتحكم في الشهية، مما قد يؤدي إلى تقليل تناول الطعام.
    وعلى الرغم من أن نتائج الدراسات التي أجريت على الحيوانات تبدو واعدة، إلا أن البحث مطلوب على البشر لتأكيد هذه التأثيرات.
    ويمكن تلخيص ما سبف في انه قد وجدت الدراسات التي أجريت على الحيوانات أن حمض الأسيتيك قد يعزز فقدان الدهون بعدة طرق. يمكن أن يقلل من تخزين الدهون ، ويزيد من حرق الدهون ، ويقلل الشهية ويحسن سكر الدم واستجابة الأنسولين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى